حقيقة ارتداء الساعة في اليد اليسرى

ينعكس ذوق الأشخاص عادة في ملابسهم وترتيبهم وأذواقهم الشكلية، بالأخص في تلك القطع الصغيرة الملفتة من الاكسسوارات الرجالية والنسائية، وتعتبر الساعات من أهم هذه القطع التي تزين معصم أي من يرتديها من الجنسين، فما هو السر خلف ارتدائها في اليسار بدل اليمين وما هي أفخم الماركات العالمية المشهورة من بينها؟؟
تعود شعبية ارتداء الساعات إلى فترة الحرب العالمية الأولى، حيث كان معظمهم يرتدونها باليد اليسرى وذلك من أجل تسهيل الأعمال عليهم وإمكانية حمل السلاح براحة تامة.
وفيما بعد بقيت فكرة ارتدائها باليد اليسرى رائجة لسببين أساسيين أولهما لسهولة ارتدائها واستخدامها وتدوير العقارب باليد اليمنى والسبب الآخر هو اعتماد معظم الأشخاص على إتمام أعمالهم باليد اليمنى، الأمر الذي يبعد كثرة تلف الساعات وخرابها من خلال ارتدائها بالأخرى قليلة الاستعمال.

أما عن أحدث وأهم أشكال الساعات وأشهرها من حيث الشكل والسعر والرواج، تعتبر ساعات رولكس الأكثر معرفة وشهرة بين الناس، حتى أصبحت الأسواق تعجّ بتقليدها بشكل لا يوصف وبأسعار زهيدة مقارنة مع الأصلية منها، إذ يمكنك اقتناء ساعة رولكس التقليدية بثمن ٢٠ دولار في حين أن سعرها الأصلي بين ٥٠٠٠ دولار و ٦٥٠ ألف دولار، وما يلفت انتباهنا إلى هذه الماركة هو رواجها على مرّ الأعوام، فهي ترافق كل موضة وصيحة منذ عام ١٩٠٥ حتى الآن.

تتمتّع ماركة Blancpain السويسرية بتحديثها الدائم ومواكبة الأذواق بشكل دائم من ناحية الشكل والأداء والتكنولوجيا؛ ما جعلها من ضمن أغلى ماركات الساعات في العالم، إذ تتراوح أسعار الساعات بين ٧٥٠٠ دولار و ١.٥ مليون دولار، ومن أشهر المرتدين لها: فلاديمير بوتين ، وفرانسيس فورد كوبولا ، وجاك كوستو.

لعلّ أفضل من قام بتصميم الساعات منذ المرحلة الأولى شكلا وجمالا وأناقة هي سويسرا، فلا يمكن تجاوز فكرة الساعة أو نطق الكلمة من دون أن يلمع في تفكيرنا هذا البلد العريق، إذ أن معظم مشاهير العالم ارتدوا تصاميم سويسرية بحت لعلمهم بالموضة والجمال، ومن بينهم الملكة فيكتوريا ملكة المملكة المتحدة التي اعتادت الاعتماد على ماركة الساعات Patek Philippe.
إن أردنا أن نبحث عن أفضل أنواع الساعات شكلا وتصميما وموضة ما استطعنا أن نحصرها أو نعددها، لأن لكل منا ذوق في انتقاء ما يريحه تناسبا مع العمل أو الحفلات أو المناسبات، فلذلك نجد كثيرا من أصحاب المال لا ينظرون إلى الساعة من حيث الموضة والتطور، بل إلى راحتهم في ارتدائها وارتباطها ببعض الذكريات أو المناسبات في كثير من الأحيان.


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

هل ترى أن التحول الرقمي يمكن أن يسهم في تحسين كفاءة أعمال الشركات؟

نعم

75%

لا

25%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

67%

لا

33%

نعم

لا

Do you have iPhone 12

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون بزنس © 2023