دام عزك يا وطن


 كتب : ايهان جاف - الامين العام للمركز العربي الاوربي لحقوق الانسان والقانون الدولي

بمناسبة أحتفالات المملكة العربية السعودية بالعيد الوطني التسعون

بداية نهنيء قادة المملكة العربية السعودية وعلي رأسهم خادم الحرمين الشرفيين جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله , كا أطياف الشعب السعودي العظيم والأمة العربية والإسلامية بمناسبة العيد الوطني التسعون ,حفظ الله المملكة وقادتها وشعبها العظيم .

وفي هذه المناسبة نود ان نتحدث عن المملكة  وماكنتها العظيمة التي تحظي بها دائما علي مدار العصور منذ تاريخ إعلان المملكة العربية السعودية ووصولًا إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- ويد الخير والعطاء ممتدة لتقديم المساندة والدعم ,  فقد حرصت المملكة العربية السعودية خلال السنوات الماضية  بقيادة خادم الحرمين الشرفيين جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان , علي إبراز دور المملكة علي الساحة الدولية  والمافظة علي رفع مكانتها العالية وسط المجتمع الدولي , وأمتدت جهود المملكة في مساندة العديد من الدول التي عانت من ظروف الحروب والكوارث والأزمات , ولم تتواني المملكة عن تقديم الدعم لمواطني تلك الدول بغض النظر عن الدين او الجنس أو العرق او الأنتماء السياسي , إستشعارا منها بدورها المؤثر في رفع المعاناة عن الإنسان , ومواصلة نهج القادة السابقين للمملكة في مد يد العون للمحتاجين حول العالم .

وكسبت المملكة خلال هذا العام مكانة عظيمة في كافة الأوساط الدولية علي الرغم من كل التحديات التي يقف ورائها قوي الشر , ونمت الدبلوماسية السعودية بشكل يحظي بتقدير الجميع من قادة العالم والمجتمع الدولي .

وعلي الصعيد الوطني والأقليمي بادرة المملكة بحزمة إصلاحات اقتصادية وتنموية وسياسية , تعتبر هي الأولي من نوعها في تاريخ المملكة بفكرمتطور وبناء استراتيجي من خلال روؤية المملكة 2030 التي اطلقتها المملكة , وسخرت لها كل الأمكانيات المتاحة لتخدم المملكة ودول الجوار , لتفتح أفاق للاستمار والتنمية من خلال مشروعات عملاقة  ستكون لها أثر كبير في توفير الرخاء والعيش الكريم لمواطنيها والمقيمين علي اراضيها من كل الجنسيات .

 ولم تفرق المملكة في تقديم خدمتها الصحية والتعليمية وغيرها بين المواطنين والمقيمين علي اراضيها , وهذا النهج لم يتغير منذ تأسيس المملكة , وقد برزا أكثر بشكل جليا خلال الأزمات وكان اخرها أزمة فيروس كورونا التي أدارتها المملكة بشكل حظي علي تقدير الجميع , حيث تضمنت اجراءات المملكة الحكومية بشكل واضح وصريح إتاحة الوصول الي الخدمات الصحية الازمة علي نحو مأمون من جميع المواطنين والمقيمين دون تمييز وراعت جودة الخدمة وملاءمتها للمعايير العالمية .

 



أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

56%

لا

44%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

78%

لا

22%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2021