استكمال رؤية ٢٠٣٠ تحت راية بن سلمان وخادم الحرمين الشريفين

كتب: محمد العيسى
CEO
Alissa3m@gmail.com

وكأن نظرة قائدنا الطموح إلى المستقبل أبعد مما يمكن أن يفكر فيه شخص في هذا العالم، فهو يأخذ بالأمور على غير ما يأخذ بها غيره، وينفذ مشاريع ضخمة تشبه طموحاته وأحلامه في بناء بلد متكامل اقتصاديا، يخلو من الفقر والبطالة والحاجة؛ متطلعا إلى اكتفاء ذاتي مغمّس بعرق جبين أبنائه السعوديين.
أعلن ولي العهد وحامل راية مملكتنا أن السعودية ستشهد خلال السنوات المقبلة قفزة مدوية في تاريخ الاستثمارات، من خلال ضخ صندوق الاستثمارات العامة حوالي ٣ تريليونات ريال حتى عام ٢٠٣٠، بالإضافة إلى أربعة تريليونات ريال سيتم ضخها تحت مظلة الاستراتيجية الوطنية للاستثمار.

وقد تم الإعلان عن هذه القفزة التاريخية أثناء تدشين مشروع الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص ضمن اجتماعه الأخير الذي ترأسه بحضور عدد من أصحاب المعالي الوزراء، إلى جانب كبار رجال الأعمال ورؤساء شركات كبرى في المملكة، حيث استهلّ سموّه الاجتماع بذكر فضل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أطال الله بعمره- في توجيهاته السامية ومشوراته الحكيمة والدائمة من أجل مستقبل رؤية ٢٠٣٠، الذي كان جزءا منه ودافعا إليه، ثم أردف معلنا عن أهمية هذه الشراكة في تحفيز النمو المستدام للاقتصاد الوطني، من خلال دعم الشركات المحلية وتمكينها للوصول إلى حجم استثمارات محلية تصل إلى خمسة تريليونات ريال بنهاية عام ٢٠٣٠، وإيمانا من سموه بأهمية دور القطاع الخاص في ازدهار وتطوير الاقتصاد، حيث يواصل مهمته في دعم تحقيق التوقعات المبنية في رؤية ٢٠٣٠ للمملكة، أوضح صاحب السمو الملكي ولي العهد، أن الاستثمارات التي سيقوم بضخها القطاع الخاص مدعوماً ببرنامج "شريك" ستوفر مئات آلاف من الوظائف الجديدة، كما ستزيد مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي، وصولاً إلى تحقيق الهدف المرسوم له ضمن مستهدفات رؤية المملكة، التي تسعى لرفع مساهمة هذا القطاع إلى ٦٥ % بحلول ٢٠٣٠.

إن أعظم هدية قد يقدمها الله تعالى إلى شعب من الشعوب؛ قائد عظيم يتطلع إلى مستقبل وطنه ويبنيه في اليوم الحاضر، من دون تغليب مصالحه الخاصة على حساب من وضعوا ثقتهم به وأعلنوا ولاءهم الكامل لفارس هذه المملكة العظيمة، سدد الله خطاه وأيّده بنصره لما في أعماله خير لهذه البلاد والعباد.


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

56%

لا

44%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

78%

لا

22%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2021