التعافي التدريجي لقطاع الفنادق

تشهد بعض القطاعات مرحلة تعافي تدريجية من الأزمة التي ألحقها كوفيد-١٩ في البلاد العربية ، ومن بينها قطاع الفنادق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بعد الاستناد على الدراسات والتقرير الذي قامت به شركة كوليرز، والتي تعتبر من الشبكات العالمية الرائدة في مجال الخدمات العقارية التجارية والمنتشرة في معظم أنحاء العالم عبر ٤٨٠ مكتب في ٦٧ دولة على امتداد ست قارات .

نشرت هذه الشركة تقرير توقعات الفنادق في الشرق الأوسط لعام ٢٠٢١ لخمس وعشرين دولة، إذ أظهر هذا التقرير توقعات نسب الإشغال مع العائد لكل غرفة متاحة، حيث تصدرت نسبة الإشغال ما يقارب ٧٦% في مدينة رأس الخيمة في الإمارات العربية المتحدة مع عائد ٩% لكل غرفة متاحة، بينما كانت نسبة الإشغال في مدينة بيروت في لبنان هي الأدنى من بين ٢٥ دولة مذكورة، حيث بلغت نسبة الإشغال ٣٤% مع عائد ٤٤% لكل غرفة متاحة.
إن بعض التحليلات تشير إلى تحسّن ملحوظ في هذا القطاع في معظم بلاد الشرق الأوسط، إلا أن المشاكل السياسية والنزاعات والتدهور الاقتصادي والاجتماعي الحاصل في البعض القليل منها سوف يحد من سرعة هذا التحسن بشكل ملحوظ.

مما لا شك فيه أن تخفيف القيود على المسافرين والسيّاح أفاد قطاع الخدمات بشكل عام وقطاع الفنادق بشكل خاص، والتي بدأت بوادرها في الربع الرابع من عام ٢٠٢٠ وما زالت الأمور تؤول نحو الأفضل بعد كل فترة بالأخص بعد بدء حملة اللقاح بشكل واسع واتخاذ التدابير اللازمة للحد من انتشار الوباء في معظم بلدان العالم ومن ضمنها البلدان العربية.


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

78%

لا

22%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2021