المرأة السعودية.. "نحقق قبل أن نحلم"

كتبت / نوره حمد الشبل
الكون بزنس - الرياض


 رغم المعنى الكبير والمغزى الرائع الذي يعبر عنه شعار "نحلم ونحقق" الذي يزين كل احتفالاتنا بـ"اليوم الوطني 93 ".. إلا أن المرأة السعودية بعد 7 سنوات فقط من انطلاقة رؤية المملكة 2030، تجاوزت ذلك بكثير.. وباتت تحقق الكثير من طموحاتها وتحصل على الكثير من الحقوق التي لم تكن ذات يوم تخطر في أحلامها.


ليست هناك مبالغة لكنها الحقيقة بعينها.


من حق بنات ونساء هذا الوطن المعطاء أن يشعرون أكثر من غيرهم بفرحة كبيرة بمناسبة اليوم الوطني (93) الذي يأتي في منتصف الرحلة، قبل 7 سنوات فقط من اكتمال مشاريعهم العملاقة وخططهم الطموحة في عام 2030، من حقهم أن يحتفلوا بصورة خيالية بمملكة الانسانية وقيادتها الرشيدة التي مكنتهم من العيش في استقرار وسلام وراحة، ووفرت لهم سبل الراحة وصولاً إلى الارتقاء بجودة الحياة.


تشترك الانجازات التي تحققها السعودية سنوياً بالتواكب مع يومها الوطني بأنها تعمل جميعها على تحقيق جودة الحياة وتحسين راحة ورفاهية المواطن السعودي، حيث قطعنا شوطاً في العديد والكثير من المجالات حيث تم تطوير الحياة الثقافية من خلال إطلاق العديد من الهيئات المتخصصة في جميع المجالات الابداعية، للحفاظ على تراثنا وتعزيز القوة الناعمة السعودية في شتى المجالات.


بات وطننا الحبيب منارة للفن والثقافة، واقتحم السعوديون والسعوديات للمرة الأولى مجالات كانت غائبة عنهم مثل صناعة السينما والمسرح والفنون الأدائية وغيرها من الابداعات الأخرى.


وبكل تأكيد اصبح للإبداع عنوان في هذا الوطن الحبيب، حيث اهتمت المملكة بالنواحي الترفيهية للمواطنين، وقامت ببناء العديد من المناطق الترفيهيه على مستوى المملكة والعديد من المتاحف لعرض القطع الأثرية.


لا شك أن المرأة السعودية اثبتت جدارتها بالحقوق والمكتسبات التي حصلت عليها في السنوات القليلة الماضية، لكنها تشعر بكثير من الامتنان والفضل للعهد الزاهر الذي عاشته في كنف الوالد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز "حفظه الله" وولي عهده الأمين رئيس مجلس الوزراء، عراب الرؤية والقائد الملهم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، الذي نجح بأفكاره الشجاعة وخططه العميقة أن يحول "الحلم" إلى "حقيقة".. بل وجعلنا نتجاوز الحلم ونتطلع إلى المستقبل برأس مرفوعة، وشعور عظيم، وفخر لا ينتهي بانتمائك إلى هذا الوطن الحبيب.


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

هل ترى أن التحول الرقمي يمكن أن يسهم في تحسين كفاءة أعمال الشركات؟

نعم

75%

لا

25%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

67%

لا

33%

نعم

لا

Do you have iPhone 12

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون بزنس © 2023