الهيئة السعودية للسياحة ترحب بشرائح جديدة من السياح

• تشمل المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي من خلال التأشيرة الإلكترونية
• والمقيمين في دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة من خلال التأشيرة عند الوصول

الرياض - 1 سبتمبر 2022: رحبت الهيئة السعودية للسياحة بإعلان السماح للمقيمين بدول مجلس التعاون الخليجي ودول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة بإصدار التأشيرة السياحية الإلكترونية؛ للاستمتاع بالوجهات والكنوز السياحية، وما تملكه السعودية من تنوع مناخي وطبيعي، وعمق تراثي وتاريخي، وكرم ضيافة وترحاب عُرف عن الشعب السعودي الأصيل.
وبحسب التعديلات التي اعتمدها معالي وزير السياحة، أصبح بإمكان المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي؛ التقدم للحصول على التأشيرة إلكترونيًا ويشمل ذلك أقاربهم من الدرجة الأولى، وعاملي الخدمة المنزلية القادمين برفقة كفلائهم. ويمكن التقدّم للحصول على التأشيرة السياحية عبر موقع وتطبيق روح السعودية visitsaudi.com/visa كما يمكن من خلالها الاطلاع على كافة متطلبات وإجراءات الحصول على التأشيرة، والتعرّف على الفعاليات النوعية والعالمية، والعروض الخاصة، والتخطيط لرحلاتهم وتجاربهم السياحية، والتواصل مع مقدمي الخدمات للاستعلام والحجز والدفع بكل يسر وسهولة.
كما يمكن للمقيمين بصفة دائمة في دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، الحصول على تأشيرة دخول عند الوصول إلى أيٍ من منافذ المملكة البرية أو البحرية أو الجوية.
وبهذه المناسبة صرح الأستاذ فهد حميد الدين الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الهيئة السعودية للسياحة قائلاً: "يسهم هذا القرار الحكيم في دعم جهود الهيئة السعودية للسياحة الرامية إلى جذب مختلف شرائح السياح من المنطقة وكل العالم، وخلق الفرص الاستثمارية والوظيفية وتمكين القطاع الخاص ورواد الأعمال والإسهام في تنمية المجتمعات المحلية"، ويضيف الرئيس التنفيذي: "هذا القرار يمس الملايين من المقيمين في دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة. ويسعدنا دائماً أن نجدد الدعوة والترحيب بكل السياح في دول الخليج والمنطقة وكل العالم؛ للاستمتاع بتجارب سياحية ملهمة وفريدة، لا توجد إلا في السعودية".
والجدير بالذكر أنه تم إطلاق التأشيرة السياحية في العام ٢٠١٩، لتواكب منذ ذلك الحين؛ تطور ونمو القطاع السياحي، والتزايد الملفت لأعداد الزوار كل عام، حتى وصلت إلى ٦٢ مليون زيارة في العام ٢٠٢١، ويستهدف القطاع السياحي الوصول إلى ١٠٠ مليون زيارة سنوياً بحلول العام ٢٠٣٠.
ويتسق هذا القرار مع الحملات الترويجية التي تطلقها الهيئة السعودية للسياحة باستمرار، للترحيب بالسياح من كل أنحاء العالم، مع باقة ثرية من العروض الجاذبة، وأجندة غنية بالفعاليات والمواسم المدرجة طوال العام، لتسهم في إضفاء المزيد من المتعة والتشويق على الحراك السياحي في جميع أنحاء المملكة، كما يسهم هذا القرار في فتح آفاق متجددة في مجالات الاستثمار وفرص العمل ورفع مستوى دخل المجتمعات المحلية.


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

100%

لا

0%

نعم

لا

Do you have iPhone 12

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2022