حلاوة النجاح بخطوات ثلاث !

من منا من لم يسعَ جاهدا إلى تطوير نفسه في العمل! وحاول لفت أنظار من هم أعلى رتبة منه من أجل إعطائه الأولوية على غيره في الترقيات الكبيرة!

كلنا عملنا واجتهدنا وتعبنا لتحقيق ذلك، إلا أننا كنا ننظر من زاوية لم تفدنا في هذا المجال في شيء، واتبعنا أساليب تقليدية في محاولة الوصول إلى ذلك الهدف، فباءت محاولاتنا بالفشل في إظهار استحقاقنا للترقيات على الرغم من أن غيرنا نالها بكل سهولة.

في هذا المقال سوف نوضح لكم ثلاث خطوات تمكنكم من ضمان الترقيات الكبيرة بأسرع وقت ممكن، وحتى تولي مناصب إدارية ومسؤولة.

كن مبادرا في عملك ومهماتك حتى لو تطلب الأمر إعطاء أقصى طاقاتك، ولا تنتظر من مسؤوليك إعطاء الأوامر، بل بادر إلى سؤالهم عما يمكنك القيام به بشكل إضافي أو إذا ما كان بإمكانك مساعدة زملائك في أعمالهم بعد إنهاء مهماتك على أكمل وجه، وعند إنهاء أعمالك؛ خذ رأي المسؤول قبل أن يبادر إلى طرح أفكاره وأسئلته فتلك الطريقة تجعل منك شخصا واثقا حتى لو كان العمل ناقصا.

اجعل من نفسك محط مسؤولية من دون طلب ذلك من المدير، وحاول أن يكون مجهودك الإضافي هو من يطلب ذلك منهم، لأن المسؤولية عندما تُعطى من دون طلب تكون لها لذة غير تلك المطلوبة، مما يساهم في زيادة أدائك وتحسين ثقتك بنفسك وبالتالي زيادة ترقياتك.

أن تكون عاملا سريعا في أداء المهمات هو المفتاح الأساسي لجذب أنظار المسؤولين إليك، فعند إنهاء عملك قبل الوقت المحدد له؛ يقوم المسؤول بإعطائك مهام جديدة للقيام بها، وفي هذه الحالة قم بالعمل بشكل مختلف عن المتوقع وفاجئهم بأسلوبك الجديد بعد صقل مواهبك بشكلها المنفرد، ومبارك عليك الترقية بعد هذه الخطوات التي تتطلب جهدا بالغا، إلا أن حلاوة النجاح تنسيك مرارة الألم والتعب والمعاناة.


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

75%

لا

25%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2021