ربع مليون شجرة احتفالا بالفتيات في قرية هندية !

"شيام سوندار باليوال" هو اسم زعيم قرية piplantra الهندية السابق، له فضل كبير في نشر فكرة " ١١١ شجرة مقابل ولادة فتاة واحدة" ونبذ العنصرية التي تواجهها الفتيات في حياتهن، حيث يعتبرهن المجتمع الهندي بأغلبيته عبئا ثقيلا على الأسرة بالأخص أن أهل الفتاة هم من يدفعون مهر الرجل وتكاليف الزفاف الباهظة.
بدأت هذه الفكرة بعد وفاة ابنة زعيم القرية الهندية بيبلانترا وهي شابة فحزن والدها بشكل كبير وقام بتخليد ذكراها في زراعة الأشجار، إلا أن هذه الفكرة باتت تقليد القرية المشرف وصارت الأشجار تزرع بعدد ١١١ شجرة مع ولادة كل فتاة.
لم ينتهي نبذ العنصرية هنا في هذه القرية؛ بل أصبح كل أفراد القرية يشاركون بصندوق خاص لكل فتاة؛ يتم دفع مبلغ ٣١٠٠٠ روبية من أجل مستقبل الفتاة ويوضع المبلغ جانبا لمدة عشرين سنة تقريبا، أضف إلى ذلك التعهد الذي يوقع عليه الأهل بعدم زواج الفتاة قبل سن الثامنة عشر، وزد على ذلك وجوب تقديم تعليم لائق للفتاة، كل ذلك يكون إلى جانب التعهد أيضا بعناية ١١١ شجرة ورعايتها، حيث يقوم الأهل بتنفيذ هذه التعهدات بحذافيرها وحماية الأشجار من الديدان والحشرات وزراعة بعض النباتات بقربها والتي تساعد بدورها على حماية الفتاة من أعباء الحياة باعتقادهم.
ولقد بلغ عدد الأشجار التي زرعت من أجل الاحتفال بقدوم الفتيات في القرية حوالي ربع مليون شجرة.


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

56%

لا

44%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

78%

لا

22%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2021