رجل الأرقام يتبرّع بالملايين من خلف المزادات

لطالما جذبتنا الحياة المترفة التي يعيشها رجال الأعمال، إلا أن بعضهم بالنسبة لنا تجاوز حدود المعقول والمنطق في ذلك، لا سيما عندما يتعلق الأمر بأشياء لا قيمة لها لدينا، ولكنها تعتبر ذات قيمة بالغة لديهم.
إن أكثر ما كان سببا في شهرة رجل الأعمال المليونير المعروف بأبو صباح الهندي وبالأخص على مواقع التواصل الاجتماعي؛ شراؤه خط هاتف بقيمة ٤ملايين و ٥٢٠ ألف درهم ولوحة سيارة ذات رقم مميز بمبلغ ٣٣ مليون درهم، إلا أن لأبعاد هذا البذخ مبرر معقول ومنطقي بعد متابعتنا لمقابلاته العديدة، حيث يدفع هذه المبالغ في المزادات التي يذهب ريعها إلى المؤسسات الخيرية، فلا يهتم بما أنفق، لأنه ضرب عصفورين بحجر واحد، وهو دعْم هذه المؤسسات بمبالغ طائلة، وإشباع هوايته في جمع الأرقام المميزة من جهة أخرى.

بدأ رجل الأعمال شق طريقه منذ الخامسة عشر من عمره، فانخرط في العمل مع والده في مصلحة قطع الغيار وكان يحب العمل كثيرا، ثم ما لبث أن بدأ بمشاريعه العقارية الخاصة والتي درّت عليه أضعاف رساميله، فهو يعتبر أن أكثر ما يمكن العمل به بشكل آمن هو الاستثمار في العقارات، وما يزال حتى اليوم يرفض الدخول في خيارات أخرى بسبب كل ما جناه من العقارات والتي اعتبرت خيرا له.
تربى في كنف دولة الكويت الشقيقة ونشر مشاريعه على طول مساحة دبي بعد أن جمع مبلغا من المال من عمله السابق، فهو الرجل من الأصول الهندية، التي هاجرت عائلته منذ جيلين إلى الكويت واستقرت بها، ويعتقد بأن مدينة دبي هي أكثر دولة آمنة في العالم من ناحية العيش وحماية الاستثمارات.

يقضي أكثر أوقاته في السفر إلى الكويت الحبيبة من أجل الاختلاط بالعائلة والأقارب والأصدقاء، هو شخص محبوب من قبل الجميع، لديه شخصية بسيطة وعفوية وقليلة الكلام إلا في الأمور المهمة، وذلك ما لاحظناه من خلال مقابلاته، يجيب تقريبا عن السؤال بما لا يزيد عن سطر أو سطرين، أما عن علاقته بالموظفين لديه فهو كالأخ لكل عامل لديه طالما بقي الاحترام متبادل وضمن الشروط، ولا يزال على اطّلاع على أمور الموظفين السابقين لديه، يطمئن عنهم وعن أحوالهم حتى بعد الغياب الطويل، لأنه رجل وفي لا ينسَ الجهد الذي قدّمه أي عامل في شركاته الممتدة بين الكويت والهند والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية.
يمتلك شركة استثمارية عملاقة لإدارة الممتلكات والعقارات، وهي RSG International، أما عن أعماله العقارية؛ فمن المعروف عنه أنه يقوم بتسليم أي مشروع في وقته المحدد، حتى أنه قام بتسليم مشروع قصر الصباح قبل موعده بثلاثة أشهر بشكل محكم الإتقان، ويعتبر أبو صباح أن عمله الدقيق وصدقه في إتمام الصفقات هو ما جعل له دعاية وإعلان في السوق، من دون اللجوء إلى الشركات المختصة بهذا الموضوع.


مواضيع ممكن ان تعجبك


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

45%

لا

55%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

78%

لا

22%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2021