ريشة طيف تبدع

بقلم: محمد العيسى
ضمن القالب الذي تصب فيه رؤية ٢٠٣٠، وبمباركة سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان؛ تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقيه حفظه الله، أفتتح سعادة محافظ الخبر بالنيابة الأستاذ عبدالله السيف مبادرة فعالية خاصة بأطفال التوحد من قبل جمعية أسر التوحد بالمملكة وذلك تحت ادارة رئيس مجلس إدارة جمعية أسر التوحد صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالعزيز بن فرحان آل سعود، الذي كان في استقباله رجل الأعمال المهندس نجيب عبدالله السيهاتي والعديد من الشخصيات الاعتبارية والإعلامين والفنانين، في حديقة الأمير سعود بن نايف في مجمع النخيل- الدمام ، وذلك بعد تخطيط عدة شهور لهذه الفعالية، حيث تم دمج جمال الفن مع براءة الأطفال من ذوي حالات التوحد لكي يُكوّنا عملا واحدا يتلوّن بأبهى ألوان التميز والإبداع والعفوية.
    
انطلقت هذه الأجواء من خلال برنامج ريشة طيف المواكب لكل مشارك من الأطفال والفنانين، وهو عبارة عن مشروع متنقل كان قد بدأ في مدينة الرياض وانتقل إلى المنطقة الشرقية، ثم استكمل لمدة ثلاثة أيام في الحديقة وثلاثة أيام في مجمع النخيل، وكان قد تحدّث صاحب السمر الأمير سعود بن عبدالعزيز بن فرحان ال سعود المعروف بتواضعه ومحبة الناس لأعماله وكلامه حول أهمية هذه الفعالية قائلاً: " نسعى من خلال مشروع ريشة طيف لتنمية مواهب الفن التشكيلي لشبابنا، وتمكينها لأن تأخذ مكانا تستحقه، كما نولي بجمعية أسر التوحد أهمية كبيرة لبناء جسور التواصل بين الأبناء "ذوي اضطراب التوحد" والمجتمع بشكل مباشر، وإبراز قدراتهم ومهاراتهم كأفراد فاعلين ومؤثرين،إلى جانب التعبير عن رغباتهم ومشاعرهم بمختلف الوسائل التعبيرية ومنها فن الرسم"، وذلك من منطلق استثمار مواهب هؤلاء الأطفال، حيث ان من المعروف أيضا عنه أنه هو الشعلة المتّقدة التي تواجه الكره بمحبته الفياضة ويستطيع تحويل أي جو إلى ألفة تحب أن تجالسها حتى لو لم تكن كذلك من قبل، لأنه هو الأمير الذي إذا حضر؛ رافقته الإيجابية في كل الأوقات.

وكان قد شارك فيه مئة فنان من بينهم الفنان عبد العظيم الضامن الذي عبّر عن السعادة التي اعتمرت قلبه أثناء هذه الفعالية التي لا بدّ من أن تتكرّر كلما سنحت الفرصة لذلك، بالأخص مع هؤلاء الأطفال المميزين الذين يملكون مواهب خارقة مقارنة بأولئك العاديين منهم، فهم يجعلونك تٌخرج كل العواطف الجميلة التي كانت مختبئة ولم تظهر سابقا، وبذلك يكونون هم من أثروا فينا ونحن من احتجنا إليهم لا العكس.

نوجه كلمات الشكر والعرفان إلى الاستاذة أريج المعلم المديرة التنفيذية لجمعية أسر التوحد في الرياض، الأستاذة منال الزهراني مديرة جمعية أسر التوحد في المنطقة الشرقية على جهودها المخلصة والصورة المثالية التي تقدمها لهذه الجمعية على الدوام، والشكر الأكبر نوجهه إلى كل من ساهم في إنجاح هذا العمل سواء بالتنظيم أو الإدارة أو المشاركة المباشرة.


مواضيع ممكن ان تعجبك


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

78%

لا

22%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2022