مواريث آل النمر في الأعمال والأخلاق

كتب: محمد العيسى
CEO
Alissa3m@gmail.com
اعتادت قدماه أن تخط رحلاتهما متنقلا بين بلاد الخليج العربي منذ طفولته، مرافقا والده في معظم تجاراته المتعلقة بالذهب ، حتى صار صيت هذه الأسرة نسخة محفورة ومميزة على مدار الزمن وعلى صعيد الوطن العربي، حيث يترك كل فرد من آل النمر بصمة خاصة في تجارته المتجددة على مر الأعوام فتنتقل كالإرث من الأبناء إلى الأولاد للحفاظ على نقاوة هذه التجارة الفريدة.
قام الشيخ عبداللطيف بن أحمد النمر بإنشاء عدة محال تختص ببيع الذهب بالتجزئة والجملة في المنطقة الشرقية وذلك بعد أن ساهم بتأسيس مصنعه الخاص بالذهب والمجوهرات؛ذلك المصنع الذي انساب في جدول الاستثمارات بشتى أنواعها من استيراد وتصنيع وبيع، وصارت معظم تصاميمه المميزة مشهورة في السوق، تتقلّدها أفخم الأيادي وأشهرها وتتباهى ببريقها الذي لا مثيل له كلوحة فنية نادرة تختار صاحبها من بين الملايين.

مع الإقبال الكثيف على الاستثمار في قطاع الذهب والمجوهرات في المنطقة الشرقية وزيادة الحاجة إلى جهة تعنى بحل مشاكل التجار وتنظيم تجارتهم؛ وجد الشيخ عبداللطيف أنه من الضروري إنشاء لجنة للذهب والمجوهرات في غرفة المنطقة الشرقية، وبدعم من الدولة الحريصة والجهات المسؤولة عن هذه المصالح والتي تشكل واجهة المنطقة الشرقية تم إنجاح هذه اللجنة واستلام زمام الأمور في هذا القطاع نظرا لأهميته في الاستثمارات الرابحة في الوطن.
عند ذكرنا لفرد من آل النمر فنحن نقصد ذلك الإصرار المرافق لخطواتهم الواثقة على صعيد قطاعين أساسيين ارتبطا باسم هذه العائلة العريقة منذ مئات السنين، هذان القطاعان اللذان يعتمدان بشكل أساسي على الذكاء التسويقي والتجاري المعروفان لدى آل النمر وهما الذهب والمجوهرات، والعقارات.

فلطالما كان الشيخ عبداللطيف يتابع تحركات والده ويدرسها حتى يتخذ منها مستقبلا واعدا لمسيرته العملية، وبالفعل أظهر أن تراث عائلته المرتبط بتوارث الأعمال هو شيء جديد لا يمكن المحافظة عليه إلا بالجهد المرتبط بالاستمرارية إلى جانب الذكاء الاجتماعي والعلاقات مع الأشخاص المناسبين لهذه الأعمال.
لذلك أخذ على عاتقه تطوير قطاع العقارات بدعم كبير من قبل المستثمرين المحيطين به والذين أعطوه دافعا كبيرا لإتمام ما كان في صدد التجهيز له، حيث دمج الاستثمارات ورؤوس الأموال في الوسط العقاري وذلك لمكافحة موجة التنافس التي أقبلت على المنطقة وقام بتأسيس شركة(عوالي دبي للاستثمار) بشبك يده بأيادي رجال الأعمال والمستثمرين من عائلته ثم تضامنهم بأعمالهم وأهدافهم لدخول عالم الاستثمارات بشكل واسع ويتخطى حدود المملكة العربية السعودية.
لم يكن شخصا أنانيا، بل محبا لإفادة الآخرين من تجاربه وأفكاره، وبعد بدئه بنشاطه العقاري الخاص في مكتب (المستشارون العقاريون) قام بطرح العديد من المشاريع والأفكار الناجحة على شركائه والمستثمرين ومن بينها مشروع جوهرة الجبيل الذي يعتبر نموذجا ناجحا ومتميزا في المنطقة.

لم يلهه شغفه بالأعمال إلقاء النظر في كل فينة على الأيتام والأرامل والمعوقين، وأظهر كامل تعاطفه معهم ماديا ومعنويا وأعلن جهوزيته لمساعدة ومساندة أي محتاج بعيدا عن دينه أو جنسيته أو عرقه ووقوفه إلى جانب(لجنة أحباب محمد) في كل الخطوات التي من شأنها دفع الهم عن هذه الفئة الضعيفة.


مواضيع ممكن ان تعجبك


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

56%

لا

44%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

78%

لا

22%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2021