نادي الوطن بين محبة الشعب وبركة خادم الحرمين

حلّق نادي الاتحاد السعودي بأحلامه نحو العالمية منذ ٩٤ عاما، خطّها بمحبة جمهوره ووفاء شبابه السعودي، فاستمد قوّته من محبة الشعب، وكافح باستمراريته في إنعاش أرواحنا من الملل المحيط بنا، واستمر حتى يومنا هذا في ذلك العطاء الذي لم يطلب بمقابله شيئا.

هو النواة الأولى للرياضة السعودية والدافع الأول إلى جذب الشباب للاستمتاع بكرة القدم، فلقد كان نادي الاتحاد السعودي أول نادي رياضي في السعودية، حيث سطّر بطولات عظيمة وكسب أول مباراة رسمية في المملكة ونال كأس وزارة الداخلية.

إن احتراف شباب الاتحاد في الملاعب واستقطاب النادي للسعوديين وغير السعوديين الكفوئين الذي وجد فيهم ضالته؛ سمح للفريق بأن يتطور ويفجّر الكثير من المفاجآت أمام الخصوم، لأن إدارة النادي تسخى وتقدم الغالي والنفيس من أجل الحفاظ على مستوى اللعب وتحسينه، بالإضافة إلى انتقاء النخبة من المدربين على الرغم من أجور بعضهم الباهظة إلا أن المال لا يهم طالما هناك نتائج ملموسة على أرض الملعب.

امتاز النادي بنزاهته العالية ومثاليته في الأخلاق الكروية واستحقاقه لكل ألقابه وبطولاته بشكل مثالي، فحاز على ٤٩ بطولة رسمية كان منها الدوري السعودي لثماني مرات، كأس الملك تسع مرات، كأس ولي العهد ثماني مرات والكثير من البطولات الآسيوية والعربية المهمة.

إن حلم الاتحاد هو عابر للقارات وتعطشه الدائم للفوز كان دافعا لمشاركته في كأس العالم، حيث شارك في مباراته مع النادي الأهلي المصري وتأهل النادي إلى النصف نهائي من البطولة، وتواجه مع فريق ساو باولو البرازيلي، بطل أميركا الجنوبية وسجل النادي خلال لقائه هدفين مقابل ثلاثة لصالح البرازيليين، ولكن على الرغم من الخسارة إلا أن الفريق السعودي برهن للعالم كيفية اللعب بدهاء وحكمة، بالأخص في وجه خصم كساو باولو.

دخل الاتحاد السعودي لقاءه مع الفريق الكوستاريكي محاولاً انتزاع الفوز لنيل المركز الثالث والميدالية البرونزية، إلا أنه سجل هدفين في شباك خصمهم مقابل ثلاثة وانتهى اللقاء بإعلان حصول الاتحاد على المركز الرابع في البطولة.

لا يمكن أن نفصل كرة القدم عن الأعمال الخيرية والإنسانية، حيث بادر فريق الاتحاد إلى إقامة مزاد لبيع قمصان اللاعبين في المزاد المعلن بعد انتهاء مباراة الفريق الدورية أمام القادسية في المرحلة السادسة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وتوقعوا جمع ما يقارب ٤٠ ألف ريال، وقرروا تقديم ريع هذا المزاد للجمعيات والحملات الخيرية والاجتماعية من غير تحديد اسم المؤسسة أو الجمعية.

ليس من الغريب أن يلقَب النادي من قبل الملك عبدالله "نادي الوطن"، وهو من أغلى وأرفع الألقاب لأنه من لسان شخص عزيز على كل هذه الأمة.
وتعود تسمية هذا النادي بعدما حقق لقب دوري أبطال آسيا عام ٢٠٠٥م في مواجهة فريق العين الإماراتي، حينها قام خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز "رحمه الله" باستقبال الفريق و تقديم التهنئة لكل فرد منهم ثم أطلق عليهم لقب نادي الوطن لما في انتصاراتهم ونجاحاتهم انعكاس على نجاح هذا الوطن وتأهلهم إلى كأس العالم للأندية.


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

75%

لا

25%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2021