نجوم عالمية رغم العنصرية

تثبت لنا العنصرية يوما بعد يوم أنها تتغذى على حقد وكره البشر، فحتى لاعبي كرة القدم لم يسلموا من هذه العنصرية ومن بينهم اللاعب المعتزل الأفريقي الأصل ديدييه دروجبا الذي صمّ أذنيه عن كل ما يمكن أن يؤذيه وحاول تخفيف المشاكل عبر عدم الانصياع لكل كلمة سيئة تقال في حق بشرته الداكنة.

 لقد قدّم هذا البطل مسيرة كروية حافلة بالإبداع على الرغم من بعض المشاكل العنصرية التي عانى منها على أرض الملعب، إلا أنه لاقاها بكل حب وقلب رحب.

اشتهر بمسيرته مع فريق تشيلسي حيث سجل له أهدافا أكثر من أي لاعب أجنبي آخر.

بدأ حلمه مع نادي لومان في الدوري الفرنسي بعد بلوغه 18 عاما ثم تنقل بين الدرجات حتى وصل إلى الدوري الفرنسي في الدرجة الأولى حيث أنهى الدوري كثالث أفضل هداف في موسم 2003-2004.

عام 2004 انتقل دروجبا إلى نادي تشيلسي وأصبح اسمه من بين أكثر اللاعبين المشهورين عالميا بسبب تميز أدائه وروحه الرياضية.

لعب مع ساحل العاج دوليا ثم أصبح قائدا لمنتخبه الوطني ورافق فريقه حتى اعتزاله دوليا عام 2014.

يعتبر من بين أكثر اللاعبين الذين حطموا أرقاما قياسية في كرة القدم منذ عام 2014 فهو رابع هدافي تشيلسي عبر التاريخ: 164 هدف، أكثر لاعب غير إنجليزي تسجيلاً للأهداف: 164 هدف، أكثر من سجل في نهائيات كأس الاتحاد الإنجليزي : 4 أهداف، أكثر من سجل في نهائيات كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة: 4 أهداف، أكثر من سجل في نهائيات الكؤوس: 9 أهداف، أكثر من سجل في دوري أبطال أوروبا: 36 هدف، أكثر من سجل في المباريات الدولية كلاعب لتشيلسي: 46 هدف، أغلى لاعب كلف رسوم انتقال: 24 مليون£ (يوليو 2004 – أغسطس 2005)، هداف ساحل العاج: 65 هدف، أكثر لاعب أفريقي تسجيلاً للأهداف في دوري أبطال أوروبا: 44 هدف، أكثر لاعب أفريقي تسجيلاً للأهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز: 104 أهداف.

إلى جانب شغفه بكرة القدم لدى دروغبا جانب إنساني ويعتبر من محبي الأعمال الخيرية، ولقد تم تعيينه من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي كسفير للنوايا الحسنة عام 2007.


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

78%

لا

22%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2022