ما تسعى اليه "هدف" في حل أزمة البطالة بين الشباب السعودي...

تسيطر على العالم ازمة بطالة دثرت معها أحلام الكثيرين من الشباب، ولكن ظلت المملكة العربية السعودية بمنأى عن هذه الأزمة حيث أنارت سماء الجيل الصاعد بالأمل بتوقيع اتفاقية "هدف" مع الشركة القديّة للاستثمار هي خير دليل، فتدريب وتوظيف 1200 باحث وباحثة ليس بعدد يستهان به، بل هو انجاز تُرفع له القبعة.

ولأن صندوق تنمية الموارد البشرية " هدف " يتطلع الى دعم جهود وتأهيل القوى العاملة الوطنية وتوظيفها في القطاع الخاص، ولأن شركة القدّية هي مشروع ترفيهي رياضي ثقافي سعودي وتصنف كأحد المشاريع الكبرى تحت مظلة رؤية المملكة العربية السعودية 2030 والتي بدورها تسعى الى دفع مسيرة الاقتصاد الوطني، عُقدت اتفاقية بين "هدف" وشركة القدية للاستثمار لدعم تدريب وتطوير مهارات الكوادر الوطنية في قطاع الضيافة والترفيه وضمان استقرارهم الوظيفي بعد إتمام فترة التدريب وذلك في خطوة ترمي إلى توطين هذا القطاع ورفع نسبة المشاركة في سوق العمل من قبل القوى الوطنية المختلفة.

وقد تبادل توقيع الاتفاقية مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية الأستاذ تركي بن عبدالله الجعويني ،والرئيس التنفيذي لشركة القديّة للاستثمار مايكل رينينجر.

تضم هذه الاتفاقية عدة بنود اهمها تنفيذ برنامج تدريبي مكثف لتمكين الشباب المشارك من التوظيف في مجال الترفيه والضيافة مما يصل الى ١٢٠٠ شاب وفتاة من خريجي الثانوية العامة ودعم استقرارهم عمليا بعد فترة التدريب.

يستمر البرنامج التدريبي لمدة ٣٠ شهرا، ٦ أشهر يكون برنامجا تأسيسيا يعمل على تطوير اللغة الإنجليزية و ١٨ شهرا تتضمن تدريبا أكاديميا مقسما الى فترتين كل فترة تضم ٩ أشهر و ٦ أشهر تدريبا على رأس العمل ايضا على فترتين كل فترة ٣ أشهر.

وبموجب الاتفاقيةوكما ذكر الموقع الرسمي لصندوق تنمية الموارد البشرية أن لكل طرف من أطرافها دور يقوم به ،حيث ستتولى "هدف" تقديم الدعم من خلال المشاركة في تحمل تكاليف التدريب الأكاديمي والمكافآت في حين ستتولى شركة القدية إعداد وتصميم الحقائب للبرامج الخاصة بالمسارات التالية:

مسار الضيافة ويتضمن 5 برامج هي: إدارة الفنادق، وإدارة السياحة، وإدارة المطاعم، وإدارة الفعاليات والمؤتمرات والمعارض، وإدارة التسويق والمبيعات، في حين يتضمن مسار الترفيه 3 برامج هي: إدارة الحشود، وإدارة مراكز الترفيه، وإدارة الصيانة والسلامة في مدن الترفيه.

وتمر عملية التقديم ضمن برنامج المنح الدراسية لدبلومات الترفيه وإدارة الضيافة عبر ثلاث مراحل: التسجيل عبر الموقع الإلكتروني، ومن ثم يوم مفتوح ومقابلة شخصية.

وسينطلق البرنامج بمشاركة 600 طالب وطالبة، يبدأون دراستهم خلال العام الجاري في مسار الضيافة، من خلال المعهد السويسري اتش تي إم آي لإدارة الفنادق والسياحة في المعهد العالي للسياحة والضيافة في كل من الرياض وجازان والباحة. وعقب إنهاء الدراسة، سيحصل الملتحقون على دبلومات في إدارة الضيافة. كما سيمنح الخريجين ضمن هذه البرامج الأكاديمية فرصة العمل مع خبراء الترفيه والضيافة في القدية.

وفي السياق ذاته تعمل القدية لتوفير برامج منح دراسية أخرى للشباب السعودي في الأشهر المقبلة.


مواضيع ممكن ان تعجبك


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

45%

لا

55%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

78%

لا

22%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2021