إنعاش سوق النفط العالمي بمبادرة سعودية فردية

كتب: محمد العيسى
CEO
Alissa3m@gmail.com
يواصل سعر برميل النفط ارتفاعه على الرغم من كل التدنيات المصاحبة للأوضاع المعيشية والاقتصادية والاستثمارية والصحية حيث ساهمت موجة الجليد والبرد القارس في أوروربا بارتفاع الطلب على النفط ومشتقاته وذلك بغرض التدفئة بالأخص، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع سعره في الأسابيع القليلة الماضية.
وأعلنت إدارة معلومات الطاقة عن ارتفاع مخزونات الخام في أمريكا بنحو 1.3 مليون برميل إلى 463 مليون برميل في الأسبوع الماضي في حين توقع محللون انخفاضها بحوالي 4.8 مليون برميل.
توقع بعض الخبراء أن تبقى أسعار النفط مستقرة لمدة عامين على الأقل بين 55 و 60 دولارا للبرميل الواحد، بينما يتوقع آخرون ارتفاعا ملحوظا في سعر البرميل الواحد ليتخطى 60 دولارا، وذلك بسبب خفض المملكة العربية السعودية إنتاجها بمقدار مليون برميل بهدف تعزيز أسعار النفط في الأسواق العالمية وذلك لمدة شهرين شارفا على الانتهاء.
إن خفض الإنتاج الذي بدأت المملكة بتطبيقه هو مبادرة فردية سوف ينعكس إيجابا على سوق النفط العالمي، حيث "سجل خام برنت أعلى سعر خلال الجلسة أمس عند 57.4 دولار، مرتفعا 12.4 في المائة في يونيو الماضي بواقع مليون برميل يوميا" أيضا وذلك بعد القرار السعودي الذي يعكس تعاونها وحرصها على تقليل نسبة الخسارة في السوق النفطي.
والجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تبادر فيها المملكة بخفض إنتاجها، فلقد خفضته في يونيو الماضي بواقع مليون برميل يوميا أيضا وذلك للأسباب ذاتها.


مواضيع ممكن ان تعجبك


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

45%

لا

55%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

78%

لا

22%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2021