الخصخصة نحو مصلحة طرفين...شعباً ودولة

كتب: محمد العيسى
CEO
Alissa3m@gmail.com
عوّدتنا شمس شروقه أن تزهر في كل يوم حتى لو من بعيد، وأَبَت سواعده الخضراء إلا أن تحاكي تطوّر المجتمعات وتراعي مصالح الوطن أولا، لأن لا مصلحة تعلو فوقه، على هذا الأساس قام مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بتنظيم خطة رؤية المملكة ٢٠٣٠، حيث عرضت على مجلس الوزراء برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله من أجل البدء بتطبيقها.

تأتي هذه الخطة تماشيا مع تخفيف العبء الواقع على العائدات النفطية وزيادة الإيرادات غير النفطية، بالإضافة إلى تحسين المملكة وضعها الاقتصادي حيث تسعى إلى التقدم في موقعها بين البلدان لتصبح من ضمن أفضل ١٥ اقتصاد عالمي.

عزّزت السعودية منذ ما يزيد عن ثلاثة أعوام رؤيتها الواضحة من أجل مستقبلٍ عالميٍ واعدٍ لشعبها، ووضعت نصب عينيها بَدْءَ ذلك المستقبل بخصخصة بعض قطاعاتها تحت إشراف لجان مختصة بالقطاعات المستهدفة، "وأوردت الجريدة الرسمية السعودية أن القطاعات المستهدفة هي البيئة والمياه والزراعة، والنقل الجوي والبحري والبري، والطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والتنمية الاجتماعية، والإسكان، والتعليم، والصحة، والبلديات، والحج والعمرة، والاتصالات وتقنية المعلومات."

إن أردت أن تعي قيمة شعب ما لدى الحاكم؛ انظر إلى مستوى تطور قطاعه الصحي والخدمات التي يتم تقديمها لهم، لأن الصحة هي أثمن ما يمكن أن يوفره الوالي لرعيته من بعد مشيئة رب العالمين.
إيمانا من الأمير محمد بن سلمان بضرورة تأمين حياة صحية لائقة بالسعوديين؛ احتذى نهج القطاعات الصحية الأجنبية المتطورة وخطى خطوة خصخصة القطاع الصحي بمعظمه مع تزايد عدد السكان وارتفاع أعداد المسنين، فقام بوضع استراتيجية مع الجهات المختصة حول كيفية سير آلية هذه العملية، وشدّد على أهمية حصول المواطن السعودي على العناية الصحية المجانية من بعد خصخصة القطاع الصحي عبر تكفّل الدولة ببوليصة التأمين له مع حرية اختياره للمشفى الذي يريد.

وقام سيدي الأمير محمد بن سلمان من خلال المقابلة التي أجريت معه بذكر إيجابيات هذه العملية من حيث ارتفاع جودة الخدمات المقدمة والتنافس على بذل ما هو أفضل بين المستشفيات من أجل جذب المرضى وبالتالي زيادة الأرباح لهم.

لم يغفل ذكر الفساد الذي سوف يتلاشى مع تولي أصحاب المصالح للمستشفيات لأن هكذا خصخصة لا يمكن أن تسمح بانتشار الفساد بين طاقمها مما يؤدي إلى هروب المواطنين من دخول أبوابها وبالتالي خسارة الأرباح المتوقعة للمؤسسة، وهذا بالضبط ما لا يريده أي صاحب مصلحة في العالم.
اختتم صاحب السمو موضوع خصخصة القطاع الصحي بذكر أهمية هذه العملية في ترشيد التكاليف على الحكومة السعودية وتخفيف الأعباء الواقعة عليها؛ في الوقت الذي سوف يتم صرف المبالغ التي تم توفيرها في قطاعات أخرى بحاجة إلى التطوير والتحسين.


مواضيع ممكن ان تعجبك


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

45%

لا

55%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

78%

لا

22%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2021