المُطربة أمنية محمد سفيرة الطرب الأصيل

الرباط – مجلة الكون كولكشن .
.
تفتقد الساحة الفنية في الوطن العربي للطرب الأصيل الذي يُلامس الوجدان ويسمو بالروح فيتعدى كونه كلمات وموسيقى وأداء , بل يسمو بالروح وتتراقص المشاعر إن إجتمعت الكلمة الشعرية الصادقة واللحن المتناسق والصوت الجميل. لم تنجح مطربات الرعيل الأول كالسيدة أم كلثوم ونجاة الصغيرة ووردة الجزائرية بالأداء فقط ولكن بإيصال الإحساس الصادق للمُتلقي ولمن يتذوق الطرب الأصيل.
اليوم نحن نفتقد لهذا الحس الراقي الذي يوصل لنا إحساس الطرب الأصيل لغياب الذوق العام الذي يتذوق هذا النوع من الطرب وأيضاً غياب المطربة والمطرب الذي يوصل لنا هذا الإحساس, بل أصبح الغناء سريع الأداء , فاقداً للكلمة بالرغم من توفر كل الإمكانيات المادية للنجاح.
في لقاء سريع جمعنا من المطربة المغربية الرائعة أمنيه محمد حاولنا أن نستلهم من روحها الجميلة بعض الشذرات الفنية لعالم الطرب الراقي الإحساس والذي كانت ولازالت تُجسده الفنانة أمنيه محمد وهي تُعد من اقوى الأصوات العربية الموجودة حاليا وغيابها يعتبرخسارة للفن الراقي بعد أن تشبعنا بالفن الرديئ.
نشأت المطربة المغربية أمنيه محمد في بيئة فنية حيث كان والدها الروحي (ابراهيم العلمي ) وهو أحد اعلام الاغنية المغربية وروادها في الثمانينات وكانت تتواجد معه في سهراته الفنية وكانت تستهويها الألحان والأغاني الأصيلة التي كانت تتطاير ويعبق أريجها المكان في أرجاء ذلك المنزل الذي ورثت منه موهبة الطرب والغناء وبعد ذلك شجعها والدها الروحي على إحتراف الغناء.
ولقد تعلمت الكثير من الفنون بداية من السلم الموسيقي ومرورا بالمقامات السيكا والنهاوند والبياتي والحجازي وغيرها من المقامات الموسيقية ثم مارست الغناء في سن مبكرة جد بعد أن قدمها الفنان ابراهيم العلمي وهو من رواد الأغنية المغربية والذي احتضنها فنيا كما رشحها للغناء في البرنامج المغربي الشهير (فاصلة); الذي كان يقدم على القناة الثانية المغربية ومن خلاله حققت شهرة فنية طاغية وكبيرة ومن خلاله قدمت كل أنواع الأغاني سواء العاطفية أو الوطنية وغنت بأربع لغات مختلفة هي الانكليزية والايطالية والألمانية والفرنسية ولقد حققت كل هذه الأغاني نجاحا كبيرا وشعبية وجماهيرية من المحيط الى الخليج.
ولم تكتفي الفناة أمنية محمد بل صقلت موهبتها بالغناء ودراسة الموسيقى والغناء الأوبرالي لمدة أربع سنوات كاملة , وغنت الغناء الأوبرالي والذي يحتاج الى قدرات خاصة ويصقل قدرات وموهبة المطربة.
ولقد أشتهرت بأداء أغاني كوكب الشرق أم كلثوم وبخاصة أغنية الأطلال (رباعيات الخيام)كما أنها غنت أغاني المطربة الشهيرة أسمهان مثل ( ليالي الأنس في فيينا).
ولقد أبدعت المطربة أمنية محمد في دار الأوبرا بمصر ووامستردام وفيينا وبلجيكا وباريس وغيرها , ولقد حققت نجاحا في البلدين بالاضافة الى النجاح في بلدها الأول المغرب, وشاركت الفنانة بمهرجانات بالمغرب والجزائر وتونس ومصر و الامارات والاردن والكويت وقطر.

ومن الأغاني الشهيرة الكثيرة منها ما هو باللهجة المغربية, وما هو باللهجة المصرية بالاضافة للغناء باللغات الأجنبية المختلفة ومنها أغاني (الجرح علمني) كلمات مصطفى مرسي وألحان خالد عز وأغنية عن مصر بعنوان(أغلى حبيبة) وأغنية ( قال كلمته) وهي أغنية عن الصحافيين, وكذلك أغنية عن الامارات العربية المتحدة بعنوان الإتحاد. وكانت تستعد لإطلاق أغنية عن بلدها المغرب والملك محمد السادس حفظه الله ورعاه ولكن بسبب ظرف طاريء قد حال دون ذلك وهو مرض والدتها المفاجئ والذي إستمر لثلاث سنين وتوفت والدتها رحمها الله, وكان لهذا الحدث المُؤلم الأثر الكبير على نفسية المطربة أمنية مما جعلها تتوقف عن الغناء.
وتُعد الفنانة أمنية محمد سفيرة للفن العربي وليس المغربي فقط ,فلقد شاركت في مهرجانات عديدة منها مهرجان مكناس بالمغرب والرباط والدار البيضاء ومراكش وغيرها ولقد حصلت على جائزة أجمل وأحسن صوت في مهرجانات عديدة في كل أنحاء العالم.
وكذلك قامت بغناء أغنية باللهجة الخليجية على منصة اليوتيوب بعنوان (يجيبني كيف) ولقد حققت هذه الأغنية اعلى نسبة مشاهدة على هذا الموقع الشهير الذي يزوره الملايين يوميا ولذلك اعتبرت الفنانة أمنية محمد أنها مدينة لهذا الموقع الشهير فقمت بغناء أغنية بعنوان (يوتيوب) ولقد حققت الأغنية أيضا نسبة مشاهدة مرتفعة جدا ونجاحا منقطع النظير وهي من كلمات احمد مرزوق وألحان محمد رحيم.
وتحتفظ الفنانة أمنية محمد بلقب أميرة الطرب الأصيل لأنها مازلت تتمسك بالأصالة في الغناء وترفض أن تُغني الا ما تقتنع به وتشعر أنه سيعيش في وجدان الناس مثل أغاني جيل العمالقة التي مازالت تعيش بيننا وعلمتنا الكثير من المعاني الانسانية النبيلة التي مازالت تعيش بيننا ومنها أغاني كوكب الشرق سيدة الغناء العربي أم كلثوم وموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب وفريد الأطرش وأسمهان وشادية ووردة الجزائرية وفايزة أحمد ومحرم فؤاد وغيرهم من جيل العمالقة الذين أثروا حياتنا الفنية بالكثير من الروائع الغنائية حتى في الأغاني التي تعبر عن المناسبات المختلفة فما زلنا حتى الآن نستمع الى يومنا هذا.
إن الفن الأصيل الذي تُجسده الفنانة أمنية محمد يحتاج الدعم المعنوي ومدراس مُنخصصه لأنه الفن الوحيد الذي يسبقى خالدأ , فالفنون الأصيلة هي الباقية وهي التي تنقل ثقافات الأمم وتورث الفخر , فلاتوجد أمه خالدة بدون فن خالد وبدون بصمة خالدة في أذهان الناس , لان لاأُمم تخلد بموروثاتها الفنية والثقافية.
واليوم نتمنى ويتمنى الكثيرون عودة الفنانة الأصيلة أمنية محمد لساحة الفن الراقي كي تُتحف وتُثري الساحة الفنية بالطرب الجميل والحضور الراقي والتي قيل عنها يوماً أنها تملك صوتاً ملائكياً من خلف نجوم الأطلسي.
إن مجلة الكون لتفخر اليوم بهذا اللقاء مع الفنانة أمنية محمد , سفيرة الطرب العربي وتدعوها للعودة للساحة الفنية وللطرب الأصيل وساحتها فهي الفارسة الأصيلة التي لن تترك مضمار الفن لمن يعبث به. ونحن نُعول عليها وعلى غيرها من الفنانين والفنانات الذين يسيرون في مسار الفن الراقي المُتمدن الحضاري الأصيل.


مواضيع ممكن ان تعجبك


أخر إصدار من مجلة الكون بيزنس
تويتر
LinkedIn
Poll

Do you have iPhone 12

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

نعم أو لا ؟

نعم

50%

لا

50%

نعم

لا

مع أم ضد التعليم عن بعد؟

نعم

78%

لا

22%

نعم

لا

جميع الحقوق محفوظة للكون © 2022